Main menu

Pages

العقد الالكتروني و خصائصه في القانون

 

العقد الالكتروني و خصائصه في القانون :


الطبيعة القانونية للعقد الإلكتروني

إن العقود الإلكترونية التي تبرم بين الأطراف قد تتعلق بالبيع أو الشراء أو الإيجار وغيرها من التصرفات القانونية التي تهم السلع والخدمات، ويمكننا أن نتساءل عن طبيعة هذه العقود هل هي عقود تراضي تخضع لمبدأ سلطان الإرادة أم عقود إذعان لا دور فيها لحرية الأطراف، بل يتم فيها الخضوع إلى شروط موضوعية من طرف معين.

يرى بعض في الفقه الفرنسي أن العقد الإلكتروني هو من قبيل عقود الإذعان إذا كانت الشروط العامة للبيع مذكورة بموقع التاجر، فلا يكون أمام لعميل أو زائر الموقع (المشتري المحتمل) إلا أن يقبلها جميعا فينعقد العقد أو لا يقبلها فلا يتعاقد.

أما الإتجاه الثاني فيرى أن مبدأ الرضائية ما زال يسود العقود الإلكترونية على اختلاف أنواعها وأن حرية الأطراف لم توضع لتكون مجرد الموافقة على الشروط المعدة سلفا ، فيجوز لأحد الأطراف شراء السلعة من منتج أو مورد آخر إذا لم تعجبه الشروط المعروضة لأن هناك عدد كبير من البائعين والمشترين الذين يتعاملون في السلعة.

خصائص العقد الإلكتروني

يتميز العقد الإلكتروني عن العقد التقليدي بعدة خصائص نذكر منها :

أولا: غياب العلاقة المباشرة ين الأطراف المتعاقدة ووجود وسيط إلكترون


 ثانيا: غياب الحامل الورقي


ثالثا: السرعة في إنجاز الأعمال


رابعا: العقد الإلكتروني يتسم غالبا بالطابع الدولي.

تعليقات